اسطنبول تشهد فعاليات مؤتمر فلسطينيي تركيا

انطلقت اليوم الأحد (4/9) فعاليات مؤتمر “فلسطينيو تركيا وقضايا الوطن” في مدينة اسطنبول التركية، وتخلل المؤتمر فقرات وزوايا متنوعة.

ويهدف المؤتمر إلى تسليط الضوء على واقع الفلسطينيين في تركيا، وسبل النهوض به، وخدمة تطلعات اللاجئين مع تلبية احتياجاتهم القانونية والسياسية والإغاثية، عوضًا عن مناقشة قضايا الشعب الفلسطيني في الداخل المحتل.

ومن جهته، قال محمد الهندي، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في كلمته خلال المؤتمر: “نحن نحتاج إلى مسؤولية واستراتيجية وطنية، تقود النضال في المرحلة القادمة من أجل مواجهة هذه التحديات الغير مسبوقة”.

واعتبر أنه لا يمكن فرض هذه الاستراتيجية من أحد، “بل نتحاج إلى حوار ومشاركة من الجميع”، وأضاف: “واجبنا أن نحافظ على البوصلة بالاتجاه الصحيح، بعيدًا عن المحاور والتيه والضلال”.

وتخلل المؤتمر الذي حضره عدد من الشخصيات الوطنية والعربية، عدد من الفقرات الفنية، بمشاركة فنانين عرب أوصلوا رسالتهم الوطنية من خلال النشيد.

وتوجه د. مفيد أبو عمشة نائب رئيس هيئة علماء فلسطين في الخارج، بالشكر للشعب التركي، والحكومة التركية، وعلى رأسها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على رعايتهم للفلسطينيين.

ونوّه السفير الفلسطيني في تركيا، فائد مصطفى أن الفلسطينيين القادمين من سوريا، بحاجة لتضافر الجهود من الجميع، وأضاف: “هم بالنسبة لنا كالمهاجرين، ونحن يجب أن نكون بالنسبة لهم كالأنصار”.

وخلال كلمة له، أكد د. مصطفى البرغوثي رئيس المبادرة الوطنية الفلسطينية، أن الشعب الفلسطيني تعلم من كفاح الشعب التركي، وقال: “إسرائيل لديها هدف واحد، هي لا تريد التفاوض مهما بذل المفاوضون من جهود، ولا تريد السلام، هي تريد تصفية القضية الفلسطينية، وتهويد الأراضي، وإبعاد الشعب الفلسطيني عن أرضه”.

هذا وكان د. أيدن أونال، رئيس مجموعة أصدقاء فلسطين في البرلمان التركي، أكد خلال المؤتمر على أن الشعب التركي “تعلم النضال والكفاح من الفلسطينيين”، واعتبر أن “قضية فلسطين ليست قضية خاصة للفلسطينيين فقط، بل قضية كل مسلم وكل مواطن تركي”.

4/9/2016

In this article