الأمانة العامة تتفق على عقد مؤتمر فلسطينيي تركيا الثاني

عقدت الأمانة العامة لمؤتمر فلسطينيي تركية اجتماعها الدوري المقرر اليوم السبت 26 آب أغسطس في مقر مؤسسة الرواد العالمية وناقش الحضور عدد من النقاط المدرجة على جدول الأعمال.

فبعد تلاوة مباركة من القرآن الكريم وكلمة ترحيبية من رئيس المؤتمر الأستاذ محمد مشينش ونائبه الأستاذ مازن الحساسنة تم خلالهما التأكيد على المحافظة على هذا المنجز الوطني الفلسطيني والمراكمة على إنجازاته وكذا السعي للبناء على الإيجابي منها وتجاوز السلبي. تلا أمين سر المؤتمر الأستاذ ماهر شاويش جدول الأعمال المقترح وشرع الحضور بنقاش بنوده.

البند الأول على جدول الأعمال تم خلاله مناقشة انعقاد المؤتمر بنسخته الثانية وفق تصور قدمته هيئة رئاسة المؤتمر وأفضى النقاش إلى إقرار الانعقاد يوم السبت في الثامن عشر من شهر تشرين الثاني من العام الحالي وسط تأكيد أعضاء الأمانة العامة للمؤتمر على المضي قدماً في هذا المشروع الوطني الشامل والذي يعكس اللحمة الوطنية الفلسطينية حيث أبدى الجميع حرصهم على ذلك ضمن مداخلاتهم وقد شُكلت لجنة تحضيرية لمتابعة تفاصيل الانعقاد.

كما صادق الحضور في البند الثاني من جدول الأعمال على انضمام ثلاث مؤسسات جديدة لإطار المؤتمر وهي جمعية الدعم الشعبي للقدس وجمعية أصدقاء الشعب الفلسطيني في تركية واتحاد المرأة الفلسطينية في تركيا وبمقتضى النظام الأساسي للمؤتمر صادق الحضور أيضاً على انضمام الأستاذ فهمي كنعان كشخصية اعتبارية.

إلى ذلك توافق الحضور في البند الثالث من جدول الأعمال على ترخيص المؤتمر قانونياً في تركيا على هيئة كونفدرالية فلسطينية تضم جميع المؤسسات الفلسطينية والعاملة لفلسطين المنضوية في الأمانة العامة للمؤتمر.

واختتم اللقاء بتحديد موعد الاجتماع القادم على أن يكون في مركز شقائق النعمان يوم السبت 30 أيلول سبتمبر القادم.

يذكر أن مؤتمر فلسطينيي تركية هو أوسع إطار تنسيقي وطني في تركيا يضم أكثر من 25 مؤسسة فلسطينية وعاملة لفلسطين وعدد من الشخصيات الاعتبارية في تركيا وكان قد عقد مؤتمره الأول في الرابع من أيلول سبتمر الفائت وسط حضور شعبي ورسمي فلسطيني وتركي حاشد.

اسطنبول – السبت 26 آب أغسطس

In this article