مؤتمر فلسطينيي تركيا يشارك بندوة إقتصادية بعنوان “دور الاقتصاد المقاوم في مواجهة التطببيع”

مؤتمر فلسطينيي تركيا يشارك بندوة إقتصادية بعنوان “دور الاقتصاد المقاوم في مواجهة التطببيع”
المكتب الإعلامي
استنبول 6/10/2020
عقد الاتحاد العام لطلبة فلسطين يوم الاثنين 6/10/2020 ندوة إقتصادية بعنوان ” دورالإقتصاد المقاوم في مواجهة التطبيع ” وذلك في مقر إتحاد رجال الأعمال الفلسطينيالتركي بمدينة إسطنبول .
واستضاف الاتحاد كلاً من سفير دولة فلسطين في تركيا د. فائد مصطفى ورئيس أكاديمية إيفي للإقتصاد والتمويل الإسلامي والمحاضر في جامعة صباح الدين زعيم بإسطنبول بروفسور أشرف دوابة و رئيس إتحاد رجال الأعمال الفلسطيني التركي أ مازن حساسنة ورئيس مؤتمر فلسطينيي تركيا السيد محمد مشينش و الباحث الإقتصادي د. محمد نصار من قطاع غزة وتحدث المشاركون عن دور الاقتصاد المقاوم في مواجهة التطبيع
وشارك في الندوة رئيس مؤتمر فلسطينيي تركيا محمد مشينش، والذي تحدث عن دورالمنظمات الشعبية في تعزيز الاقتصاد المقاوم ، وأكد على أن قوة الاقتصاد الفلسطينيضرورة هامة من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية. ذلك أن المقاومة والتنميةتتطلب اقتصاداً قوياً وديناميكياً قادراً على التوسـع باسـتمرار لتحقيق معدلات تنمويةعالية تشتمل ليس فقط على معدل نمو عالٍ، وإنما أيضـاً علـى مؤشـرات مناسبةومتصاعدة للتنمية البشرية أو الإنسانية، فضلاً أن ذلك من شأنه تعزيز صـمودناكفلسطينيين فـي مواجهة الضغوط الخارجية ومحاولات فرض المشاريع التصفوية، ومامشاريع التطبيع التي يحاول البعض ترويجها الان من مدخل اقتصادي الا دليل علىمانقول ، بل حتى صفقة القرن كلها قائمة على تقديم مغريات اقتصادية.
وفي نهاية حديثه أوصى مشينش
ببلورة إستراتيجية وطنية للتحرر من بروتوكول باريس الاقتصادي
و التفكير الجدي بوضع خطة عمل لاجل التصدي للمشروع الصهيوني والتطبيع كماأوصى بزيادة مستوى التنسيق بين المؤسسات المدنية في الداخل والخارج و زيادةالاسهام في تقديم الدعم للمجتمع الفلسطيني بما يخفف العبيء عنه
و رفع مستوى التواصل بين المؤسسة الرسمية الفلسطينية وبين مؤسسات المجتمعالمدني في الداخل والخارج، دون التدخل في اعمال هذه المؤسسات.
من جانبه نائب رئيس المؤتمر رئيس إتحاد رجال الأعمال الفلسطيني التركي أ . مازنحساسنة تحدث عن دور إتحاد رجال الاعمال الفلسطينيين في الخارج في دعم هذاالاقتصاد
In this article