مؤتمر فلسطينيي تركيا يقيم مأدبة إفطار للمؤسسات باسطنبول

أقام مؤتمر فلسطينيي تركيا مأدبة إفطار حضرها عدد من ممثلي المؤسسات الفلسطينية الأهلية والمدنية العاملة في تركية وعدد من الشخصيات الاعتبارية حيث تبادل الحضور التهاني بمناسبة شهر رمضان المبارك.

وقد ألقى رئيس المؤتمر الأستاذ محمد مشينش كلمة رحب خلالها بالحضور ودعا الجميع لزيادة وتيرة الفعاليات والأنشطة الداعمة للقضية الفلسطينية لاسيما خلال هذا العام الذي يشهد مرور مئة عام على وعد بلفور المشؤوم ويتزامن مع استكمال خمسين عام على احتلال القدس.

كما أكد مشينش على ضرورة التمسك بتجربة مؤتمر فلسطينيي تركية والحفاظ عليها وتقديمها كنموذج لبقية الأقطار التي تستضيف الشعب الفلسطيني في الشتات وكذا للداخل المحتل.

من جانبه بارك نائب رئيس المؤتمر الأستاذ مازن الحساسنة انتصار الأسرى بعد أكثر من أربعين يوم على معركة الأمعاء الخاوية التي خاضها الأسرى الأبطال بإرادة حديدية وصمود أسطوري.

ولفت الحساسنة إلى ضرورة استمرار التواصل والتنسيق بين المؤسسات الفلسطينية في تركية داعياً إلى ضرورة بذل المزيد من العطاء وتضافر الجهود لإسناد الشعب الفلسطيني وقضاياه المحقة والعادلة في كافة المحافل والمنابر التركية والعربية والدولية.

يشار إلى أن مؤتمر فلسطينيي تركيا يعتبر أكبر وأوسع إطار تنسيقي فلسطيني في تركية يضم العديد من مؤسسات المجتمع الأهلي والمدني الفلسطيني وثلة من الشخصيات الاعتبارية الفلسطينية المقيمة في تركية تأسس بعد عقد مؤتمر فلسطينيي جامع في الرابع من أيلول سبتمبر الفائت في مدينة إسطنبول بمشاركة شعبية ورسمية فلسطينية وتركية.

1/6/2017

 

In this article